عودة مغاربة داعش… الكشف عن أهم توصيات المهمة الاستطلاعية الخاصة بوضعية المغاربة في سوريا والعراق

حرر بتاريخ من طرف

كشف سليمان العمراني، مقرر المهمة الاستطلاعية للوقوف على وضعية الأطفال والنساء المغاربة في بعض بؤر التوتر كسوريا والعراق، عن أهم مخرجات المهمة التي أكد على أنها أرادت الإسهام في تسليط الضوء على هذا الموضوع الشائك والمهم.

وشدد العمراني، خلال ندوة صحفية نظمها رئيس المهمة عبد اللطيف وهي، ومقررها، الجمعة 16 يوليوز 2021، بمجلس النواب أن هذا الموضوع صعب ومعقد، لكن، يستدرك المتحدث ذاته، العبرة بالمآلات، وبما انتهينا له من خلاصات وتوصيات هامة، تروم المساعدة في معالجة هذا الملف.

وأوضح العمراني، أنه من بين التوصيات، أن الملف يحتاج الى مقاربة تشريعية، تستوعب الأبعاد الأمنية في الموضوع، وتستحضر الأبعاد الاقتصادية والنفسية والسلوكية، واسترسل، يجب تعزيز البعد القانوني في إطار التجاوب مع متطلبات هذا الملف، بما فيه العفو العام في إطار شروط دقيقة.

وأضاف، وجدنا من الأطفال من ازداد وليس له وثائق ثبوتية، أو له وثائق غير معتمدة، ومنهم من أحد والديه في السجن أو في حالة وفاة، داعيا إلى تفعيل التبادل القضائي مع سوريا لاسترجاع المحكومين بسوريا، وبحث هذا الأمر مع الحكومة العراقية.

وأكد العمراني على أن هذا الملف الصعب والشائك والمتعدد الأبعاد، لا يمكن إلا أن تنهض به مؤسسة وطنية، تعالج الملف وتدبره وتنهض بكل أبعاده، بمشاركة كل من له علاقة بهذا الملف من أي زاوية كانت.

ودعا التقرير إلى ضرورة تأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية لتيسير ادماج العائدين، ومنهم الأطفال والقاصرين، كما يجب توفير شروط الادماج المهني والاجتماعي والاقتصادي، وكذلك نحتاج إلى برامج التأهيل الفكري، يقول العمراني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة