الكريمي بأسفي لمواكبة أجواء امتحانات البكالوريا

حرر بتاريخ من طرف

محمد تكناوي

حل صباح يومه الاثنين 6 يوليوز 2020 بإقليم آسفي أحمد الكريمي مدير أكاديمية التعليم بجهة مراكش آسفي للقيام بزيارات ميدانية لعينة من مراكز امتحانات البكالوريا؛

واعتبرت فعاليات مجتمعية وتربوية محلية أن التطورات التي عرفتها الحالة الوبائية بإقليم اسفي خلال الايام الماضية إثر ظهور بؤرة مهنية كبيرة في صفوف عاملات احدى وحدات تصبير السمك. أضافة الى اصابة حارس عام للداخلية بالثانوية التأهيلية الخوارزمي كانا ضمن الدوافع التي حملت المسؤول الأول عن قطاع التعليم بالجهة للتنقل الى أسفي للإشراف عن كثب على مختلف الترتيبات التنظيمية والتدابير الاحترازية الاستثنائية التي تم تبنيها للحفاظ على صحة وسلامة المترشحات والمترشحين وكافة الاطر الادارية والتربوية.

كما تم الاطلاع على مدى التقيد بالإجراءات الواردة في دفتر المساطر والبروتوكول الصحي الخاص بتنظيم هذا الاستحقاق الوطني، و الوقوف على حيثيات وتفاصيل تنزيل التعليمات الاستعجالية التي تم اتخادها على مستوى الأكاديمية بتنسيق مع مختلف المتدخلين الإقليميين والجهويين المتعلقة بتحديد الحالات التي قد تحمل اعراض مرضية، وتحييد المخالطين المفترضين من التلاميذ الذين تم تخصيص فضاءات خاصة بهم لاجتياز الامتحان، وأيضا تدارس مع اللجنة الاقليمية الاجراءات التي اتخذتها مصالح الاكاديمية والمديرية لتامين كافة المستلزمات الضرورية للنظافة والوقاية والسلامة الصحية من كمامات واقنعة واقية وترتيبات احتياطية للتعقيم وقياس الحرارة وايضا اخضاع جميع الاطر الادارية المخالطة للحالة التي تم تسجيلها بثانوية الخوارزمي للحجر الصحي وتعويضها بطاقم جديد للإشراف على امتحانات البكالوريا اضافة الى التعقيم المكثف والمسترسل لمختلف مرافق ومحيط هذه المؤسسة.

وكما كان منتظرا شكلت ثانوية الخوارزمي التأهيلية أول محطة لهذه الزيارات الميدانية حيث قام الكريمي برفقة المدير الاقليمي وبعض مسؤولي مديرية آسفي بجولة عبر قاعات الامتحان حيث عاين الظروف التي تمر فيها، كما قدمت له التوضيحات والمعطيات المتعلقة بمختلف العمليات، تحول بعدها الى الثانوية التأهيلية الهداية الاسلامية حيث وقف على مدى التقيد بالاحترام الحرفي لإجراءات البرتوكول الصحي والتنظيمي والظروف الملائمة والاجواء التربوية التي مرت فيها الامتحانات حيث سادتها روح عالية من المسؤولية والجدية والنزاهة والانضباط.

وللإشارة فعدد المترشحات والمترشحين الذين اجتازوا البكالوريا بإقليم اسفي برسم دورة يوليوز 2020 بلغ 9 الالف و 417 مترشحا خصص لهم 38 مركز للامتحان وعدد المتمدرسين منهم لهذا الاستحقاق الوطني بلغ 5972 مترشح خصص لهم 22 مركز للامتحان 6 منها خارج المجال الحضري، اما عدد المترشحين الاحرار فبلغ 3445 خصص لهم 16 مركز امتحان كلها متواجدة داخل المجال الحضري لأسفي، اما بالنسبة لمراكز تصحيح اوراق البكالوريا فقد حددت لها 6 مراكز كلها تقع داخل المجال الحضري لأسفي.

وقد خلفت الزيارة التفقدية الميدانية لمدير أكاديمية التعليم بمراكش أصداء ايجابية لدى مختلف مكونات الحقل التعليمي والجمعوي بإقليم أسفي نظرا للظرفية الخاصة التي اكتنفتها ودلالتها التواصلية وأبعادها التي تروم مواكبة انشغالات وانتظارات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والرفع من قدرات الفاعلين والمتدخلين التربويين والدعم المعنوي للأطر التعليمية بهذا الإقليم

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة