الكريمي.. أطر الأكاديمية لديهم كل الشروط لاجتياز امتحان التأهيل المهني

حرر بتاريخ من طرف

أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي أحمد الكريمي، أن الأساتذة أطر الأكاديمية تتوفر فيهم كل الشروط اللازمة والمواتية لاجتياز امتحان التأهيل المهني، الذي يعتبر بوابة نحو الترسيم وضمان مسار مهني مستقر.

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة انطلاق العمليات المرتبطة بامتحان التأهيل المهني لأطر الأكاديمية ( فوج 2016)، إنه “بالنظر إلى ما راكمه هؤلاء الأساتذة من خبرة وتجربة وكذا ممارسة تحمل مسؤولية القسم بالإضافة إلى ما تلقوه من مواكبة وتأطير ميداني، فإنهم يتوفرون على كل الشروط اللازمة والمواتية لاجتياز امتحان التأهيل المهني بنجاح كبير”.

واستطرد قائلا “إن هذه الخطوة ستمر دون شك بنجاح بالنسبة للجميع وستكون البوابة نحو أفق مهني مستقر وناجح”، مضيفا “أن هذه المرحلة تعتبر خطوة في الترتيب الإداري وفي المسار المهني ومرتبطة بسيرورة التكوين والتدريب و الترسيم، وليس لها علاقة بإقصاء أي كان”.

وأشار الكريمي ، إلى أنه بعد مضي سنتين من اشتغال فوج الأستاذات والأساتذة أطر الأكاديمية فوج 2016 ، وجب توقيع ملحق العقد الجديد الذي سيمكن من اجتياز امتحان التأهيل، الذي سيسمح لهم بالانتقال إلى الرتبة الثانية من السلم العاشر والترسيم وضمان حياة مهنية مستقرة والانخراط في مسلسل تطور المسار المهني المتجدد.

وأبرز في هذا السياق، أنه يتعين تجديد العقد بعد مرور سنتين من التدريب، للانتقال من وضعية ينظمها القرار المشترك لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاقتصاد والمالية إلى الاشتغال ضمن النظام الأساسي وذلك بنقل الموظف من ترتيب الطبقة والصف إلى ترتيب الدرجة والرتبة الذي هو توصيف النظام الأساسي، وتبعا لذلك سينتقل من وضعية متدرب إلى وضعية يحصل فيها على الرتبة الثانية في السلم العاشر ويوقع عقده اللامحدود المدة.

وبعد أن ذكر بضرورة توقيع ملحق العقد لاجتياز امتحان التأهيل المهني الذي هو شرط من الشروط المعمول بها في كل المسارات المهنية للتوظيف، أشار الكريمي إلى أنه تم فتح باب التوقيع على ملاحق العقود، التي تعرف إقبالا هاما، حيث وصل عدد الموقعين إلى غاية 4 مارس الجاري 354 أستاذة وأستاذا من بين 1798 أستاذ من فوج 2016 على مستوى جهة مراكش آسفي، كما أن الأكاديمية تتواصل مع هذه الشريحة من أطرها وتشجعهم على التحضير لاجتياز هذا الاستحقاق.

وأكد أن النظام الأساسي لأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، مستمد من القوانين والنصوص التنظيمية المؤطرة ومنها النظام الأساسي للوظيفة العمومية، بالصيغة التقليدية، ونظام التقاعد ومراسيم تحديد سلالم الأجور ونظام التعويضات والترقية، يضمن مبدأ الاستقرار، بعد انتهاء مرحلة التكوين التي تدوم سنتين واجتياز امتحان التأهيل بنجاح ، قائلا إن هناك ثلاث فرص أمام المرشحين لاجتياز امتحان التأهيل المهني، حتى يضمن كل أستاذ أو أستاذة الانتقال إلى وضعية مهنية مستقرة.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الأساتذة أطر الأكاديمية بجهة مراكش آسفي من فوج 2016 إلى فوج 2019 ، حدد في 11 ألف و228 منهم أزيد 8680 ممارسا يتحملون مسؤولية القسم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة