القضاء العراقي يتعهد بمعاقبة “المعتدين” على المتظاهرين

حرر بتاريخ من طرف

تعھد مجلس القضاء الأعلى العراقي، الیوم السبت، بإنزال أشد العقوبات على كل من اعتدى على

المتظاھرین في الاحتجاجات التي یشھدھا العراق حالیا.

وقال المجلس، في بیان، إن الجھات القضائیة المختصة ستعاقب من اعتدى على المواطنین من المتظاھرین السلمیین بأشد العقوبات وفق قانون العقوبات النافذ رقم 111 لسنة 1969.

ودعا ذوي القتلى وجمیع المصابین من المتظاھرین الذین سقطوا مؤخرا في محافظتي (ذي قار) و(النجف) إلى مراجعة الھیئات التحقیقیة في المحافظتین لتسجیل إفاداتھم بخصوص ما وصفھا بالجرائم التي ارتكبت بحقھم أثناء المظاھرات.

وكانت مدینة (الناصریة) كبرى مدن (ذي قار) شھدت في الیومین الماضیین سقوط العشرات من القتلى ومئات المصابین حین حاولت القوات الأمنیة فتح الطرق والجسور التي أغلقت من قبل المحتجین.

وأعفى رئیس الوزراء العراقي عادل عبد المھدي حینھا القائد العسكري المكلف بإدارة خلیة الأزمة في (ذي قار) الفریق الركن جمیل الشمري، كما أمر بتشكیل لجنة تحقیق في أحداث (الناصریة).

وقدم محافظ ذي قار عادل الدخیلي استقالته من منصبه احتجاجا على إدارة الملف الأمني في (الناصریة) وعلى سقوط أعداد كبیرة من القتلى على ید القوات الأمنیة.

وسجلت الدوائر الصحیة في (ذي قار) سقوط 47 قتیلا ومئات الجرحى في الیومین الماضیین.

ویشھد العراق موجة احتجاجات غیر مسبوقة مطالبة بإسقاط الحكومة وتعدیل الدستور انطلقت منذ الأول من أكتوبر الماضي وتجددت في ال 25 منه وتستمر حتى الآن وراح ضحیتھا المئات من القتلى وآلاف المصابين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة