القرارات العشوائية للحكومة تخرج مهنيي المقاهي والمطاعم للإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

قررت الكتابة الإقليمية للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي ببني ملال خوض محطات نضالية بتنظيم وقفات احتجاجية واضرابات قطاعية، احتجاجا على القرارات العشوائية للحكومة.

ويأتي هذا القرار ، حسب بلاغ للمكتب الإقليمي للجمعية توصلت الجريدة بنسخة منه، نظرا للظرفية الاقتصادية التي يمر بها قطاع المقاهي والمطاعم إثر الجائحة التي اجتاحت بلدنا كباقي دول المعمور، ونظرا لما يتخبط فيه القطاع من مشاكل وإكراهات أثرت بشكل سلبي على صيرورته وفي ظل القرارات العشوائية المتضاربة والغير المحسوبة العواقب التي تتخذها الحكومة دون مراعاة للشق الاقتصادي والاجتماعي والتي يبدو لها وحسب رؤيتها الضيقة تتماشى مع الحلول التي تراها مناسبة لتجاوز الأزمة والتي زادت من تضييق الخناق على رقبة الشغيلة ككل.

وأشار البلاغ نفسه، إلى أن الكتابة الاقليمية، عقدت عدة لقاءات تواصلية حرصت خلالها على التنسيق بين الجمعية و منتسبيها بشكل تشاركي يضمن الإستماع لجميع المشاكل والحلول حيث تم خلالها التطرق لمجموعة من الإكراهات تضمنت نقاشات موسعة حول بعض النقط الجوهرية التي اعتبرت أساسية للدفع بالقطاع إيجابا وبشكل عملي من خلال صياغة رؤية مستقبلية تصب في مصلحة المهنيين مع حفظ حقوق الجميع.

وحملت الكتابة الإقليمية للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي ببني ملال كامل مسؤولية الوضعية المزرية التي آل إليها القطاع إلى عدم قدرة الحكومة على تدبير المرحلة وعدم تقديرها لتداعيات فرض الإغلاق خلال شهر رمضان دون طرح أي بديل، مشيرة إلى عدم قدرة الحكومة على تحمل مسؤوليتها أمام القطاع باتخاد تدابير احترازية اقتصادية واجتماعية موازية تمكن من تخفيف العبىء الذي يرزح تحته المهني نتيجة الإغلاق .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة