“منحرفون” يستبيحون حيّا شعبيا ويٌحوِّلونه إلى وكر لتعاطي المخدرات

حرر بتاريخ من طرف

توجه مجموعة من ساكنة الحي الحسني بمقاطعة المنارة بمراكش، بشكاية إلى والي الأمن بسبب استباحة حيهم من طرف عدد من المنحرفين الذين يتعاطون الخمور والمخدرات.

ويشتكي المواطنون من تحويل هؤلاء المنحرفين لحي كاسطور سابقا والواقع بين الحي الحسني وحي البهجة إلى وكر لممارساتهم اللاأخلاقية، حيث يعمدون إلى تعاطي الخمور والمخدرات بشتى أنواعها لاسيما بالقرب من بلوك 29 ومحيط الثانوية الثأهيلية سيدي عبد الرحمان.

وتضيف الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، أن هؤلاء المنحرفين تحولوا إلى مصدر إزعاج ورعب حقيقي للساكنة بسبب تجمعاتهم التي تدوم طيلة النهار وتتواصل إلى وقت متأخر من الليل، حيث يتحول الحي إلى ساحة للمواجهات بعد أن تلعب المخدرات بعقولهم، وتنشب بينهم شجارات عنيفة فيتعالى صراخهم ويطلقون العنان لألسنتهم لتبادل السب والشتم بأقبح الألفاظ والعبارات الخادشة للحياء، ناهيك عن التحرش بالفتيات والنساء.

وأشارت الشكاية إلى أن معاناة الساكنة تزداد وطأة مع استدراج هؤلاء للكلاب الضالة التي تعمق من سوء الوضع بفعل نباحها القوي الذي يمزق سكون الليل ويتحالف مع صراخ المنحرفين ليحرم الساكنة من النوم، حيث أصبح أغلب السكان يغادرون منازلهم لقضاء ليلهم عند أقاربهم في الوقت الذي أصبح آخرون يفكرون في الرحيل بصفة نهائية هروبا من هذا الوضع الذي لايمكن أن يتحمله أبدا إنسان.

وطالب المشتكون والي أمن مراكش من أجل تدخل عاجل لوضع حد لمعاناتهم وتطويق هذا الوضع الذي يتفاقم يوما بعد يوم واستثباب الأمن والطمأنينة بالحي السكني المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة