الفيلم المغربي “سارة” في القاعات السينمائية ابتداءا من يومه الاربعاء

حرر بتاريخ من طرف

الفيلم المغربي
من المنتظر أن يجري عرض الفيلم المغربي “سارة” لمخرجه سعيد الناصري، ابتداءا من يومه الاربعاء 11 دجنبر الجاري في مختلف القاعات السينمائية المغربية، بعد اختياره للمشاركة في الدورة الـ13 للمهرجان الدولي للفيلم في مراكش، ضمن فقرة”نبضة قلب” التي تدعم من خلالها، مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم، جودة الإنتاج السينمائي المغربي.

وجرى عرض الفيلم الذي صورت مشاهده بمدينة اكادير، بقاعة الوزراء بقصر المؤتمرات، مباشرة بعد حفل تكريم الممثل المغربي محمد خيي، ولعب دور البطولة في الفيلم كل من الممثل المغربي، سعيد الناصري، والممثلة والعارضة ليلى حديوي، والممثل عزيز الحبيبي، وإيمان نكاد.

وتدور أحداث الفيلم الذي أنتجه كريم أبو عبيد، حول قصة عباس، سجين سابق يتبنى بطريقة غير قانونية طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات، ويقوم برعايتها كما لو كانت ابنته. منذ طفولتها، قام عباس بتلقين ابنته كل طرق النصب والاحتيال. وفي اليوم الذي يلتقيان فيه سناء، وهي سيدة أعمال جميلة وغنية، لم يستطيعا إيقاف رغبتهما الجامحة في استغلال مسكنها الجميل وأموالها الكثيرة، لكنهم سرعان ما سيتعلقون ببعضهم.

وعبرت العارضة والممثلة المغربية ليلى حديوي، عن سعادتها بتجربتها في فيلم “سارة”، ولم تخف ليلى عشقها للموضة وعروض الأزياء، رغم ولعها بالسينما.

وقالت حديوي في تصريح ل”المغربية”، إنه من الصعب الاختيار بين عروض الأزياء والتمثيل، لأنني اشعر وكأنني اختار بين أبي وأمي، إضافة إلى التلفزيون الذي ألفته وتعودت عليه، وأعتقد أن معرفتي بعالم الأزياء والموضة ساعدني في عملي كممثلة وأيضا كإعلامية، لأنني أبرع في ما أقوم به، وأن الموضة هي جرأة وتنسيق وتركيب، وليس لها أي علاقة بالسن أو الوزن أو الشكل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة