الفيزازي يعتبر منع القباج من الترشح في مراكش “مصلحة عليا للبلد”

حرر بتاريخ من طرف

دافع الشيخ السلفي، محمد الفيزازي، عن قرار وزارة الداخلية القاضي بمنع حماد القباج من الترشح باسم العدالة والتنمية بدائرة جيليز النخيل، معتبرا أنها “أعلم منا بقرارها”.

وقال الشيخ الفيزازي في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن ما تم تداوله من فيديوهات وأشرطة تخص القباج هو ما دفع الداخلية لاتخاد قرارها، معتبرا أن “وزارة حصاد ارتأت المصلحة العليا للبلاد بعدما تحدثت عن القباج قنوات أوروبية ودولية، ونقلت بعضا من أحاديثه حول اليهود و حقوق النساء”مضيفا أن “الدولة كادير شغلها، وهو إلى عندو مشكل وتضرر يمشي للقضاء، المغرب هو بلد المؤسسات، والدولة من حقها أن تدافع عن مصالحها، وعن المصلحة العامة”.

وأضاف الفيزازي “هنا ما كاين لا قانون لا ديمقراطية، الأمر أكبر مما نتصور، وعندما يتعلق الأمر بمصلحة البلاد، فيمكن أن نتحدث عن جواز الاستثناءات الخارجة عن القانون”، لافتا إلى أن المؤتمرات اليهودية التي انعقدت في بروكسل، تداولت فيديوهات قديمة للقباج، وهذه الأخيرة هي التي جرت عليه الويلات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة