إستياء ساكنة تامنصورت بسبب الفواتير المرتفعة للماء والكهرباء

حرر بتاريخ من طرف

ايام قليلة بعد إعلان المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عن استئناف عملية قراءة عدادات استهلاك الكهرباء والماء الصالح للشرب، في إطار المواصلة التدريجية لبعض الأنشطة وتحسبا لنهاية الحجر الصحي، بدأت معاناة المواطنين تلوح في الافق، بعدموا صدموا بفواتير مرتفعة بمجموعة من المناطق.

وأكد مواطنون في اتصالات بـ كشـ24″ في هذا الاطار، أن جل ساكنة تامنصورت تفاجئوا بالفاتورة الخيالية للمكتب الوطني للكهرباء لشهر ماي، حيث تراوحت قيمة فاتورة الكهرباء للشهر  ذاته، ما بين 700 و1000، درهم وفي هذه الظرفية الصعبة التي تمر منها البلاد.

وطالب المواطنون من الجهات الوصية التدخل من أجل مراجعة هذه الفواتير المرتفعة، او القيام بتقسيمها في اطار تسهيلات في الاداء، تتوزع على مجموعة من الشهور، مساهمة من المكتب في مراعاة الظرفية الصعبة التي يعيشها المغاربة في الوقت الراهن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة