الفقيه اللِّي نتسنَّاو برَاكتُو…اغتصب طفلا عمره 10 سنوات داخل مسجد

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر الدرك الملكي لدى المركز الترابي بأولوز ضواحي تارودانت، أمس، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير، فقيها في عقده الخامس يتحدر من إقليم طاطا، وذلك بعد متابعته بتهمة هتك عرض قاصر يبلغ من العمر ست سنوات.

وبحسب يومية “الأحداث المغربية”، في عددها ليومه الإثنين، فإن الجريمة التي اهتز لها أحد المساجد بالجماعة القروية أوزيوة، انطلقت فصولها بشكاية مباشرة لدى درك أولوز في الموضوع، تقدم بها والد الضحية، ضد فقيه، بناء على تصريحات ابنة القاصر.

وتضيف اليومية، أن الفرقة الأمنية توجهت نحو مسرح الجريمة، حيث فاجأت العناصر الدركية المشتبه به، بعد أن أبلغه قائد الدرك سبب الزيارة، طالبا إياه بمرافقته نحو المصلحة الأمنية وسط بلدية أولوز، وأثناء التحقيق مع الظنين في المنسوب إليه، أنكر المعني بالأمر التهم المنسوبة إليه.

وحسب مصادر اليومية، فإن الظنين تراجع عن تصريحاته السابقة بعد مواجهته بالضحية، مبديا ندمه على ما اقترف في حق الضحية القاصر.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة، تمت إحالة المتهم مصفد اليدين على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير حيث تمت متابعته في حالة اعتقال وإحالته على السجن المدني بإنزگان بالتهمة نفسها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة