الفرق البرلمانية تقترح تأجيل امتحانات كليات الطب وتدعو لتسريع الحوار

حرر بتاريخ من طرف

دعا رؤساء فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس النواب وزيري التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي وأنس الدكالي، وزير الصحة وطلبة كليات الطب والصيدلة والأسنان إلى مواصلة وتسريع الحوار من أجل وضع حد للإضراب الذي يخوضه الطلبة منذ أسابيع.

واعتبر رؤساء فرق الأغلبية والمعارضة، إضافة إلى رئيسة المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية أن أهم النقط والمطالب المشروعة للطلبة تم حسمها، ولم يتبق أساسا إلا النقطة المتعلقة بمباراة الإقامة، والتي يصعب حسمها الآن، ويمكن استمرار النقاش بشأنها.

كما دعوا الوزارتين والطلبة إلى توضيح وتوثيق وترسيم الاتفاق حول النقط المحسومة والاتفاق على مواصلة الحوار حول النقط العالقة، كما اقترحوا في حالة حصول هذا الاتفاق، تحديد موعد جديد لإجراء الامتحانات، كما تعهدوا لممثلي الطلبة بمتابعة حسن تنزيل الاتفاق ومواصلة النقاش حول النقط العالقة.

ويأتي ذلك، بعدما عقد رؤساء الفرق النيابية  مجموعة من الاجتماعات مع سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، وأنس الدكالي وزير الصحة، وكذا مع ممثلي الطلبة.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، ووزارة الصحة أصدرتا بلاغا أكدتا فيه أن امتحانات كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان ستجري  ابتداء من يوم الإثنين 10 يونيو، وذلك وفق الجدولة الزمنية التي تمت المصادقة عليها من طرف الهياكل الجامعية لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان”.

وذكر بلاغ مشترك أن الوزارتين بادرتا بتقديم عرض تم تثمينه من طرف الحكومة، يستجيب لكل النقاط المشروعة الواردة في الملف المطلبي للطلبة. كما أن هذا العرض عرف تقدما ملموسا بالنسبة للنقطتين موضوع الخلاف، والمتعلقتين بمباراة الإقامة والسنة السادسة من طب الأسنان، علما أن هاتين النقطتين اللتين لم تكونا مدرجتين في الملف المطلبي الأولي للطلبة لا تكتسيان الصبغة الآنية لكون أجرأتهما لن تتم إلا بعد سنتين.

وأضاف البلاغ أن الوزارتين استجابتا إلى مبادرات الوساطة التي تقدم بها كل من رؤساء الفرق البرلمانية بمجلس النواب، والنقابة الوطنية للتعليم العالي، وجمعيات أساتذة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، والمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين، لإيجاد حل لهذه الوضعية.

ودعت الوزارتان طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان إلى الالتحاق بمؤسساتهم وإجراء امتحانات الفصل الثاني وفق البرمجة المحددة لذلك، مذكرتين بأنهما عملتا على اتخاذ كل التدابير اللوجيستيكية الضرورية من أجل تأمين اجتياز هذه الامتحانات في أحسن الظروف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة