“الفراقشية” يزرعون الرعب في نفوس “الكسابة” ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

كشفت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، عن عودة عصابات سرقة المواشي ” الأبقار والأغنام “، أو ما بات يعرف لدى عموم المواطنين والمواطنات، وخاصة أهل البوادي بالفراقشية إلى الظهور من جديد، و استئناف نشاطها الإجرامي وتفعيل مخططات السطو وسرقة المواشي، حيث شكلت هذه العصابات الإجرامية الخطيرة نهاية السنة الماضية 2021، ومطلع السنة الميلادية الجديدة 2022، حدثا استثنائيا عاشت على إيقاع تسيبه و فوضاه العارمة، ساكنة دولار اولاد مسعود، التابع ثرابيا للجماعة القروية السوالم الطريفية، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم برشيد، جهة الدار البيضاء سطات.

وكانت ساكنة الجماعة القروية السوالم الطريفية الواقعة ضواحي برشيد، و بالضبط دوار أولاد مسعود، خلال الأسبوع الماضي من السنة الجارية، على وقع عملية سطو نفذتها عصابة مختصة في سرقة المواشي على اختلاف أنواعها وأشكالها، حيث تمكن أفراد الشبكة الإجرامية الخطيرة من سرقة العديد من رؤوس المواشي ” الأبقار و الأغنام “، بمجموعة من الضيعات الفلاحية المتخصصة في تربية وتسمين المواشي، بالجماعة الثرابية السالفة الذكر، وهمت هذه العمليات المتكررة دواوير عدة من بينها ” أولاد مسعود ، والخلايف ، والبوشتيين “، وقد وصل صيت عصابة الفراقشية، إلى كل أرجاء جهة الدار البيضاء سطات.

وفي هذا الإطار، ووفق تصريحات مجموعة من المتضررين، أنه وفور و ضعهم شكايات في الموضوع، لدى مركز الدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، انتقلت المصالح الدركية مرفوقة بعناصر من الشرطة العلمية والتقنية إلى عين المكان، قصد رفع البصمات و القيام بالمتعين و تشخيص هوية المتورطين في هذه القضية، وإستعانت فرقة من المحققين خلال مراحل البحث والتحري، بكاميرات المراقبة المتبتة بإحدى الدور السكنية، المجاورة لإحدى الضيعات الفلاحية، ومعاينة أماكن السرقات المتفرقة.

وبتعليمات من القائد الإقليمي تنفيذا لتعليمات القائد الجهوي بالقيادة الجهوية سطات، وبتنسيق تام مع النيابة العامة المختصة لدى الدائرة القضائية سطات، فتحت مصالح الدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، بحتا و تحقيقا عاما و شاملا لمعرفة ظروف وملابسات و وقائع هذه السرقات المتتالية، التي باتت تهدد أمن و استقرار، ساكنة الجماعة القروية السوالم الطريفية إقليم برشيد.

وفي هذا الإطار وفق المعطيات والمعلومات التي تتوفر عليها كش 24، فإن العناصر الدركية بسيدي رحال الشاطئ، تلقت تعليمات و توصيات شديدة اللهجة من القائد الإقليمي لدرك سرية برشيد، من أجل إيقاف واعتقال الجناة المفترضين، في ظل تنامي الظاهرة الإجرامية الخطيرة، التي روعت سكان الجماعة القروية السوالم الطريفية، ووضع خطط ومنهجيات أمنية جديدة محكمة، و إحداث دوريات للمراقبة من أجل وضع حد نهائي لعصابات الفراقشية وكبح جماحها وقطع ذابرها، التي ألقت بضلالها في المجال الجغرافي لعمالة برشيد في الآونة الأخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة