الـOMDH تناشد الراضي والريسوني بتوقيف إضرابهما عن الطعام وتدعو لتسريع محاكمتهما

حرر بتاريخ من طرف

ناشدت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان المعتقلين المضربين عن الطعام عمر الراضي وسليمان الريسوني إلى إيقاف هذا الإضراب الذي يحد حقهم في الحياة. ودعت إلى تسريع الإجراءات القضائية بخصوص ملفهما حماية لأحد شروط المحاكمة العادلة ولأحد المقتضيات الدستورية.

وفي سياق آخر، دعت المنظمة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لفتح حوار جدي مع الأساتذة المتعاقدين تحت تأطير النقابات التعليمية من أجل إيجاد حل لوضعية الاحتقان الذي تعيشه المؤسسات العمومية، مع مناشدة الأساتذة على التحلي بضبط النفس ومراعاة حق التلميذات والتلاميذ في التعليم والتعلم. وقالت إنه يجب فتح حوار جدي وفعال مع النقابات التعليمية خاصة ومع المركزيات النقابية عموما لإيجاد الحلول والمشاكل التي تتخبط فيها الشغيلة؛

وبخصوص تفاعلها مع قرار حظر التجوال الليلي في شهر رمضان، طالبت المنظمة، في بيان لها، تمتيع الفئات الهشة المتضررة كالمقاهي والمطاعم من تعويض مناسب من طرف صندوق كوفيد 19؛

وثمنت التوجهات الرسمية بخصوص الحماية الاجتماعية وتعميمها على كافة المواطنات والمواطنين، الموضوع الذي ستتابعه بالتقييم وتقديم الملاحظات والتوصيات. كما ثمنت ما تقوم به السلطات بخصوص عملية التلقيح ضد كوفيد 19 المستجد وحثها على ضرورة التزود بالمزيد من اللقاحات ببذل جميع الجهود من أجل هذا الهدف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة