الغش في الامتحانات وتدابير مواجهة الجائحة تستنفر مديرية التعليم بفاس

حرر بتاريخ من طرف

حضر موضوع “محاربة الغش” في الامتحانات الإشهادية القادمة ضمن أولويات خلقت حالة استنفار في أوساط مسؤولي أكاديمية التربية والتكوين بجهة فاس ـ مكناس ومديرية التعليم بمدينة فاس، حيث عقد مدير الأكاديمية، محسن الزواق والمدير الاقليمي، رشيد شرويت، صباح اليوم الأربعاء، لقاء مع رؤساء مراكز الامتحان خصص لعرض الإجراءات التدبيرية المتخذة لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني لدورة 2021.

وقالت المديرية الإقليمية للتعليم بفاس إن مدير الأكاديمية نوه، خلال هذا اللقاء، بتجربة السنة الفارطة، مشيرا إلى أنها عرفت ظروفا عصيبة بسبب الجائحة، وتم كسب الرهان التربوي بتظافر جهود جميع الفاعلين. ودعا، في السياق ذاته، إلى ضرورة الاستمرار في توخي الحذر والحيطة اللازمين خلال هذه السنة، مع التأكيد على ضرورة احترام مبدأ تكافؤ الفرص عن طريق محاربة الغش.

وأبرز المدير الإقليمي للتعليم، رشيد شرويت دور رئيس المركز، مؤكدا على أنه النواة التدبيرية لجل العمليات. واعتبر بأن هذا الاستحقاق يكرس تكافؤ الفرص بين التلاميذ .

وذكر رئيس المركز الإقليمي للامتحانات بأن مجموع المراكز المحتضنة للامتحان بلغ 98 مركز بمعدل 485 كتابة امتحان و7596 أستاذة وأستاذ مسؤولا عن الإجراء، و 10 مراكز للتصحيح سيستضيفون ما مجموعه 1078 أستاذة و أستاذا مصححا، وذلك بالإضافة إلى أطقم أمن خاص ونظافة مواكب لهذه العملية.

وقال المدير الإقليمي للتعليم إنه يجب الحرص على اليقظة واحترام البرتكول الصحي. وأضاف بأنه يتعين على رؤساء مراكز الامتحان إعلان تعبئة شاملة بمحيط المؤسسة التعليمية، وتقاسم حس المسؤلية و الإلتزام مع جميع المتدخلين في العملية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة