العمدة الأزمي يواصل قصف شباط..يريد استعادة “الجماعة” لخدمة مصالحه الشخصية

حرر بتاريخ من طرف

يواصل العمدة الحالي لمدينة فاس، ادريس الأزمي الإدريسي، عن حزب العدالة والتنمية، قصف العمدة الاستقلالي السابق، حميد شباط والذي ترشح باسم “غصن الزيتون” للانتخابات الجماعية الحالية.

الأزمي بعدما تحدثت بتفاصيل وفي أكثر من مناسبة في شبكات التواصل الاجتماعي وفي حوارات صحفية، بمناسبة الحملة الانتخابية الحالية، عن المديونية التي أغرقت فيها الجماعة في عهد شباط والتي وصلت إلى 170 مليار سنتيم، وبيع العقارات التي أدخلت للجماعة 100 مليار سنتيم، دون نتيجة، قال، في تصريحات أخيرة، إنه يهاجم شباط لأنه يريد أن “يستعيد” جماعة فاس لخدمة مصالحه الشخصية وتغذية حساباته. وأشار إلى أنه طيلة الولاية البرلمانية الحالية لم يطرح شباط، بصفته برلمانيا عن دائرة فاس الشمالية، أي سؤال، سواء بشكل شفوي أو كتابة.

وزاد في القول بأنه ينقصه معنى المواطنة، ومعنى خدمة الصالح العام، ولا يشغله سوى العمل من أجل مصالحه الخاصة.

ولم يكتف العمدة الأزمي بهذا القصف، بل أورد بأن شباط قدم استقالته من حزب الاستقلال لأنه لم يحصل على تزكية الترشح باسمه، وقرر أن يلتحق بحزب جبهة القوى الديمقراطية، وقرر، في إطار الدفاع عن نفس المصالح الشخصية، تثبيت زوجته وابنته وابنه في الصفوف الأمامية للوائح “غصن الزيتون”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة