العطش يقتل طفلا تاه وسط الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

لقي طفل حتفه أمس الثلاثاء 06 غشت الجاري، بسبب العطش بعدما تاه في صحراء امحاميد الغزلان بإقليم زاكورة.

وأفادت مصادر، أن الهالك المسمى قيد حياته ” عادل .ش” خرج صباح أمس رفقة ثلاثة من أصدقائه من المخيم السياحي الذي كانوا يعملون فيه في مجال البناء بمنطقة “بوكرن” في اتجاه مركز امحاميد الغزلان، غير أنهم اختلفوا على الطريق الذي يجب أن يسلكوه، ما جعلهم يتفرقون ليسلك ثلاثة منهم طريق والآخر طريق.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الثلاثة كان من بينهم الهالك سلكوا طريقا غير الذي سلكه صديقهم الرابع، وبحوزتهم  5 لترات من الماء، قبل أن ينفذ منهم، وهو الأمر الذي جعل حالتهم تسوء، مشيرة إلى أن الشخص الرابع كان محظوظا وذلك لعثوره على بئر وبجانبه راعي إبل قدم له المساعدة وأسعفه حتى استعاد بعضا من عافيته، وحكى له قصته وقصة أصدقائه التائهين، ما جعل راع الإبل يسارع للإتصال بالسلطات المحلية وأبناء المحاميد الذين خرجوا للبحث عن المفقودين الثلاثة.

وأكدت المصادر ذاتها، أن عناصر من القوات المسلحة والدرك الملكي، خرجت بمعية أبناء المنطقة في رحلة بحث عن المفقودين دامت لساعات طوال، تمكن خلالها احد ابناء المنطقة من العثور على الاشخاص الثلاثة على الساعة 01:20 صباحا تحت احد الاشجار في قلب الصحراء، وقد فارق أحدهم الحياة، فيما كانت حالة الإثنين الاخرين حرجة جدا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة