العطش..مواطنون يعتصمون أمام عمالة ميدلت احتجاجا على تجاهل عمالة بولمان

حرر بتاريخ من طرف

في احتجاج يرمي إلى إثارة الانتباه إلى وضعيتهم مع أزمة ندرة المياه، قرر العشرات من المواطنين في منطقة النجيل القروية التابعة لإقليم بولمان، التوجه بمسيرة مشيا على الأقدام في اتجاه مقر عمالة ميدلت، حيث نظموا وقفة انتقدوا فيها تجاهل السلطات لمطالبهم.

قد سبق لعدد من نساء القرية أن نظمن وقفة أمام مقر جماعة النجيل، وانتقدوا تجاهل المنتخبين ومعها إدارة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لمطالبهم. وبحسب المحتجين، فإن جل المسؤولين واجهوا محنتهم مع الماء الصالح للشرب بالاستخفاف واللامبالاة.

ويقول المتضررون إنهم يعانون من انقطاع مثير للماء الصالح للشرب عن تجمعاتهم السكنية. وبسبب هذا الوضع، فإنهم يكونون مجبرين على قطع مسافات طويلة للبحث عن هذه المادة الحيوية.
ولم تتخذ إدارة المكتب الوطني للشرب أي تدابير استعجالية لوضع حد لمعاناة الساكنة. ولم يكلف المسؤولون المحليون أنفسهم حتى عناء استقبال المحتجين لوضعهم في الصورة بخصوص هذا الملف.
ويعاني المغرب في الآونة الأخيرة من أزمة ندرة المياه. وأحدثت الحكومة لجنة يقظة لمتابعة تطورات الملف أوكلت رئاستها إلى وزارة التجهيز والماء.

وشارك الأطفال والنساء والرجال في هذه المسيرة نحو عمالة إقليم ميدلت، حيث قطعوا أكثر من 100 كليومتر للوصول إلى مقر عمالة إقليم ميدلت. واعتبروا أن مشاركة النساء والأطفال في هذه الاحتجاجات هي بمثابة ناقوس للخطر بخصوص الوضعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة