العشوائية والارتجالية تطبع تدبير مصلحة الامتحانات بأكاديمية مراكش

حرر بتاريخ من طرف

العشوائية والارتجالية تطبع تدبير مصلحة الامتحانات بأكاديمية مراكش
 
فوجئ الرأي العام التربوي بجهة مراكش تانسيفت الحوز بمراسلة تحت رقم 7740 صادرة عن مصلحة الامتحانات باكاديمية التربية والتكوين بجهة مراكش تانسيفت الحوز بتاريخ 30 دجنبر 2014 موجهة الى مديرات ومديري المؤسسات الثانوية التأهيلية العمومية والخاصة تحت إشراف النواب الاقليميين بالجهة في شأن طلبات الاستعطاف الخاصة بالتلاميذ، تطلب منهم موافاة المصلحة المذكورة بنسخ من الوثائق التي اعتمدتها المجالس في قبول تلك الطلبات قبل 15 يناير 2015..

 واعتبر احد مديري الثانويات التأهيلية بمراكش ان المراسلة تشكك في مصداقية المجالس المختصة التي تبذل مجهودات جبارة في هذا الشأن ، وأضاف ، قبلت المؤسسة التي اديرها في الموسم الدراسي الماضي ،رغم الاكتظاظ الذي تعرفه ، 23تلميذا شعبة الاداب ،على سبيل المثال، فانتقل منهم 22 الى المستوى الاعلى ، اليس هذا عملا جبارا؟

واردف المتحدث ان النيابة اصدرت مذكرتين تحث المديرين والمديرات على توسيع قاعدة المستفيدين والمستفيدات من عملية الاستعطاف ، فكيف يتجرأ رئيس المصلحة المذكورة و يشكك بمراسلته هاته في مصداقية مجالس المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة؟.

 وصرح أحد الاباء الذين التقتهم “كِشـ24” ان المراسلة المذكورة خلقت استياء عميقا في صفوف ممثلي اباء واولياء التلاميذ الذين يتساءلون كيف ان المذكرات الوزارية والنيابية الصادرة في الموضوع لاتحدد الوثائق المعتمدة في البث في الطلبات الخاصة بالتلاميذ بقدر ما تنص على ارجاعهم واعطائهم فرصة لاستئناف دراستهم تصديا لظاهرة الهدر المدرسي التي باتت تنخر المنظومة التربوية ،حسب تعبيره..

وعلمت الجريدة من مصادر مطلعة ان مصلحة الامتحانات باكاديمية مراكش تعرف عدة اختلالات وتجاوزات وعشوائية في التسيير والتدبير..وحتى لايقال اننا نطلق الكلام على عواهنه نصوغ امثلة لسوء تدبير مصلحة الامتحانات التي فرضت مؤخرا على التلاميذ المكررين بالجدع المشترك تعبئة ملفات الترشيح للباكالوريا مرة اخرى علما انه سبق ان ادلوا بها ، الشيء الذي ارهق المؤسسات التعليمية بالجهة من الناحية المادية والبشرية التي تفتقر اليها للقيام بمثل هذه المهام الزائدة، ناهيك عن ارهاق جيوب الاباء حيث كلفتهم العملية وقتا طويلا من اجل انجاز هذا الملف الذي يجب ان يعبأ في مكان ازدياد التلميذ ..

ومن عشوائية التدبير بذات المصلحة، توصلت بعض المؤسسات التعليمية بالجهة خلال الموسم الدراسي الحالي بلائحة متأخرة تتضمن العقوبات الزجرية في حق التلاميذ الذين ضبطوا في حالة غش خلال الامتحانات الاشهادية السنة الماضية وذلك بعد تسجيلهم واستئنافهم الدراسة ، اللائحة تحمل ارقاما ليست بارقام الامتحان ولا هي بارقامهم الوطنية بل ارقام وحده المسؤول عن المصلحة يعرف سرها، اليست هذه عشوائية وارتجالية في تدبير المصلحة؟؟

ومن الخرجات غير المقبولة للمسؤول عن مصلحة الامتحانات باكاديمية مراكش ان بعض المؤسسات التعليمية توصلت بالارقام الوطنية للتلاميذ في حين ان مؤسسات اخرى لم تتوصل بها الى حين كتابة هذه السطور بمبرر ان المصلحة المذكورة لم تتوصل بالاحصاء  من طرف هذه المؤسسات؟؟ رغم توفر هذه الاخيرة على وصل ايداع الاحصاء المطلوب لدى المصلحة..

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة