العشريني الذي احرق نفسه بأكادير يلفظ أنفاسه الاخيرة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كِشـ24” أن الشاب العشريني المتهم بالسرقة في سوق ممتاز الذي أحرق نفسه بأكادير، ونقل الى مستشفى ابن طفيل بمراكش، لفظ انفاسه الاخيرة يومه الاحد متأثرا بالحروق التي تعرض لها.

وكان المعني بالامر قد نقل منتصف ليلة الاحد الماضي، بعدما اضرم النار في جسده بالسوق الممتاز مرجان بأكادير بعد ضبطه متلبسا بالسرقة، إلى قسم العناية المركزة بجناح الحروق بمستشفى ابن طفيل بمراكش.

وحسب مصدر مطلع، فإن جسم الضحية وهو من ذوي السوابق القضائية، تأثر بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة، رقد على إثرها تحت العناية المركزة للأطباء المتخصصين بمستعجلات مراكش قبل ان يلفظ اليوم الاحد أنفاسه الاخيرة.

وكان المعني بالأمر، قد أقدم زوال الأحد الماضي، على إضرام النار في جسمه، بالمدخل الرئيسي للسوق الممتاز “مرجان” باكادير، بعد أن تم ضبطه من طرف حراس الأمن الخاص متلبسا بسرقة perceuse من داخل أروقة مرجان، وتمت مطالبه بأداء قيمتها البالغة 149 درهم.

وبعد أداء ثمنها وتسلمه إياها، غادر المركز التجاري ليعود من جديد وبيده قنينة “دوليو”، والتي عمد إلى سكبها على جسده قبل أن يضرم النار وسط ذهول متسوقي السوق والعاملين به

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة