العرايشي عن الإعلام العمومي: قوي في العالم و”MBC ” لن تمحي” 50 سنة من الخبرة

حرر بتاريخ من طرف

دافع فيصل العرايشي، المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ورئيس القطب العمومي، عن الإعلام العمومي المغربي، مؤكدا أن عدد المغاربة الذين يشاهدون يوميا القنوات المغربية هو أكثر من 85 في المائة.

العرايشي، الذي كان يتحدث خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة لتقديم عرض حول الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية، أمس الثلاثاء 10 نونبر الجاري، شدد على أن قطاع السمعي البصري صعب وله خصوصيات لا تعرف لدى لجميع.

واعتبر المتحدث ذاته، أن الأفكار التي تخرج من حين إلى آخر تعطي صورة غير صحيحة على القنوات العمومية، وعلى واقع السمعي البصري المغربي، وهو ما يكرس صورة نمطية حول الشركة وأنها تفتقد للترشيد.

وأوضح العرايشي، أنه تم تقليص عدد الموارد البشرية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، إلى حوالي 12 في المائة، حيث كانت تضم خلال سنة 2000،  2250 عاملا بقناة واحدة وإذاعتين وطنيتين وثمان جهويات، قبل أن يتم تخفض العدد إلى 2020 عاملا، وتم تقليص العدد بحوالي 12 في المائة، مؤكدا أنه رغم تقليص عدد الموارد البشرية فإن “البث ارتفع من 6500 ساعة على مستوى التلفزيون إلى 30 ألف ساعة بث اليوم.

وبخصوص مشاهدة القنوات المغربية، أكد المسؤول ذاته أن “عدد المغاربة الذين يتابعون القنوات المغربية يتجاوز 85 في المائة يوميا، مشددا على أن هذه مسألة مهمة؛ مشيرا إلى أن الأرقام التي يتم الحصول عليها تستعمل لتحسين الأداء وتستعمل لبيع الوصلات الإشهارية، معتبرا أن التقنية التي يتم بها الحصول على هذه الأرقام فريدة في افريقيا.

ولفت العرايشي، أن المنافسة اليوم توجد مع القنوات العربية على الأقمار الصناعية، والإعلام العمومي المغربي قوي في العالم، واستهلاك البرامج التلفزية في المغرب جد قوي”.

وشدد العرايشي على أن مصداقية الإعلام العمومي تُبنى، “فمثلا قناة ام بي سي قررت الدخول إلى المغرب وخلق قناة، وقيل أنهم سيهاجمون الفضاء المغربي وأن الاعلام العمومي في خطر، واستثمروا 300 مليون درهم، لكننا لم نخف من ذلك، لأننا نعرف عملنا ومصداقيتنا”،

وزاد “لن ننتظر من قناة تجي وتمحي 50 عام من الأداء والخبرة، وذلك ما وقع مدازتش عامين تا سدو، لأنهم يستثمرون المال وليس لهم مردودية، فأحسن إنتاج ايخادوه القنوات المغربية، وداكشي لي كيبقا كياخدوه هما لذلك عارفين مجالنا”.

ومن جهة أخرى، أكد المسؤول ذاته، أن الشركة تعمل بتقارير وتوصيات المجلس الأعلى للحسابات بهدف تحسين الحكامة والأداء والبحث عن حلول وتغيير أسلوب العمل وطريقة الأداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة