العثور على 3 جثث يرفع حصيلة قتلى فاجعة الرشيدية إلى 17 قتيلا

حرر بتاريخ من طرف

عثرت فرق الإنقاذ صباح يومه الاثنين تاسع شتنبر الجاري، على 3 جثث بسد الحسن الداخل تعود لمفقودي فاجعة انقلاب حافلة لنقل المسافرين، على مستوى واد دمشان بجماعة الخنك، بإقليم الرشيدية، ليرتفع بذلك عدد الضحايا إلى 17 قتيلا، في انتظار استكمال عمليات البحث التي تمت الاستعانة فيها بأجهزة متطورة، وفرق خاصة تابعة للوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المسلحة، مدعومة بمروحيات، وزوارق، وطائرات “درون”.

وفي هذا الإطار، قال خالد السالمي المدير الجهوي للصحة بدرعة تافيلالت، إن حالة 29 شخصا المصابين إثر حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين، صباح أمس الأحد على مستوى “واد دمشان” بالجماعة الترابية الخنك (إقليم الرشيدية)، “مستقرة ولا تدعو للقلق”.

وأبرز خالد السالمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن 11 من المصابين سيظلون تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة أخرى.

يشار إلى أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير التجهيز والنقل عبد القادر اعمارة، وقائد الدرك الملكي الجنرال دوكوردارمي، محمد حرمو، حلوا أمس الأحد بالرشيدية، حيث وقفوا على عمليات البحث عن المفقودين، كما قاموا بزيارة للمصابين بمستشفى مولاي علي الشريف الجهوي، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة