العثور على جثة شاب مقطعة الأطراف يستنفر عناصر الدرك الملكي

حرر بتاريخ من طرف

عثر بمنطقة بن احمد بحر الاسبوع الجاري عللا جقة شاب مقطعة الاطراف ما استنفر مختلف المصالح و عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية سطات

ووفق مصادر متطابقة، فإن المعطيات المتوفرة تفيد ان الجثة التي عثر عليها مقسمة إلى أجزاء ومرمية في أماكن متفرقة، تعود للمسمى قيد حياته “ن،ز”، المزداد سنة 1988، والقاطن بدوار الغزاونة، التابع لدائرة ابن أحمد.
 
وقد انتقلت بعض عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي بسرية سطات إلى مكان تواجد الجثة، بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي بابن أحمد، وبعد مسح محيط الجثة، وفتح بحث في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة باستئنافية سطات، تمكنت عناصر الضابطة القضائية من إيقاف مشتبه بقتله الضحية، ينحدر من المنطقة نفسها،  حيث جرى وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار ما سيسفر عنه البحث معه.
 
وأضافت المصادر نفسها أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات أعطى تعليماته بوضع الجثة المقطعة إلى أطراف بقسم الأموات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، لفائدة البحث المفتوح في القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة