العثور على ثالث محكوم بالسجن هارب من مستشفى الامراض العقلية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24 من مصادر مطلعة ، ان مصالح الامن بمدينة اليوسفية تمكنت أمس الثلاثاء 5 يوليوز، من ضبط وتوقيف ثالث نزيل من المحكومين قضائيا الفارين صباح اول امس الاثنين، من مستشفى “مرشيش” للامراض العقلية والنفسية بمراكش.

ويتعلق الامر وفق مصادر “كشـ24″، بالنزيل “محمد – ب” المحكوم ب 10 سنوات سجنا من اجل الاعتداء جنسيا على والدته، والذي تمت اعادته بدوره لمستشفى ابن نفيس التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس.

وكانت مصالح الامن بمراكش قد تمكنت من العثور على نزيلين فارين احدهما تم توقيفه أمس الثلاثاء ضواحي قلعة مكونة، والاخر عثر عليه بمراكش زوال أول امس الاثنين بمراكش، وتمت إعادتهما معا للمستشفى، فيما لا زال البحث جاريا حاليا للعثور على نزيليين اثنين في حالة فرار.

ومعلوم ان النزلاء الخمسة الذي فروا من المستشفى المعروف باسم “مرشيش” بمراكش في الساعات الاولى من صباح أمس الاثنين 4 يوليوز، متابعون من اجل تهم خطيرة من ضمنها القتل العمد، والاغتصاب والسرقة الموصوفة، والتزوير.

ووفق مصدر من النقابة الوطنية للصحة العمومية، فإن أزيد من 30 مريض عقلي متابع بأحكام قضائية متفاوتة بين 5 سنوات و 20 سنة سجنا نافذة مع الإيداء، يتواجدون بالوحدة الصحية الزهور ب المكلفة بايواء المرضى المتابعين قضائيا بمؤسسة ابن نفيس للأمراض النفسية والعقلية.

ولا تتوفر المصلحة وفق المصدر ذاته، على عناصر الحراسة الأمنية المخول لها مراقبة وتوفير الأمن داخل الوحدة، حيث يحرسهم فقط ممرضات وممرضين ليس من ضمن تكويناتهم التكفل بحراسة هذه الحالات الخاصة، والتي تشكل خطورة على المجتمع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة