العثماني يعلّق على قرار أداء المغاربة لـ 55 درهما لإنقاذ “دوزيم”

حرر بتاريخ من طرف

نفى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني صحة عزم الدولة إقرار 55 درهماً في فواتير الماء والكهرباء كضريبة جديدة لإنقاذ “القناة الثانية” من الإفلاس، معتبرا ذلك يدخل ضمن الأخبار الزائفة التي تشوش على عمل الحكومة، وذلك ردّا على ما تم ترويجه في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح العثماني، اليوم الأحد، خلال انعقاد الدورة العادية للمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، أنه “عكس ما يروج، قامت الحكومة سنة 2013 بإزالة هذا الرسم المفروض في فواتير الماء والكهرباء على الأشطر الأخيرة (1 و2 و3)، ما يعني أن نسبة 80 في المائة من الأسر المغربية التي تؤدي فواتير الماء والكهرباء لا تؤدي الرسم المفروض على الإعلام السمعي البصري”.

وأضاف العثماني أن” 20 في المائة فقط هم المعنيون بمبلغ 55 درهما للشهر كرسوم، والمتعلقين أساسا بالأشطر 4 و5، أما النسبة الباقية (80 في المائة) فلن تؤديه، ولا حرج في أن تؤدي الفئة الأولى هذه الرسوم لدعم القطاع السمعي البصري”.

وأكد رئيس الحكومة، أن رسوم 55 درهم لا تذهب إلى القناة الثانية، ولا نقاش في إعادة هذا الرسم القديم والذي كانت الحكومة قد ألغته سنة 2013، مشددا على أن رسوم الفواتير لم تذهب للقناة طيلة السنوات الثلاث الأخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة