العثماني يخذل المغاربة ويترك تساؤلاتهم عالقة بشأن تدابير كورونا في رمضان

حرر بتاريخ من طرف

ترك رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني قبل لحظات من عشية يومه الاثنين 12 أبريل، تساؤلات المواطنين المغاربة عالقة، رغم مروره في الجلسة المشتركة للبرلمان، حيث لم يقم بتقديم ان جديد بشان تفاصيل الاجراءات المعتمدة في رمضان، ومن من ضمنها ما يخص صلاة التراويح و مواعيد اغلاق المحلات التجارية والاسواق على ضوء التوقيت الجديد للحظر، ومنع السفر، وغيرها من التفاصيل التي كان المواطنون ينتظرون تفاصيل بشانها، خلال هذه الجلسة.

وجاء مرور العثماني خلال جلسة عامة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين مخصصة لتقديم الأجوبة على الأسئلة المتعلقة بالوضعية الوبائية لفيروس كورونا المستجد، خاصة بعد ظهور سلالات متحورة والقرارات المتخذة تزامنا مع حلول شهر رمضان، كحظر التنقل الليلي من الساعة 20:00 مساء إلى الساعة 06:00 صباحا بهدف كبح تفشي وباء كورونا.

ويشار أن الجلسة المنعقدة مع مراعاة الإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف أجهزة المجلسين للتصدي للفيروس كورونا، عرفت تقديم رئيس الحكومة لبيانات تتعلق بـ “الحالة الوبائية بالمملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة