العثماني: العلاقات المغربية البرازيلية ستتطور أكثر مستقبلا

حرر بتاريخ من طرف

عبّر رئيس الحكومة،  سعد الدين العثماني، عن حرص المغرب الشديد لتطوير العلاقات المغربية البرازيلية في المستقبل.

وأوضح رئيس الحكومة في تصريح صحفي على هامش حضوره لتمثيل الملك في مراسم تنصيب الرئيس البرازيلي المنتخب يوم أمس الثلاثاء فاتح يناير الجاري، أنه أبلغ الرئيس البرازيلي الجديد تهنئة الملك محمد السادس، وأكد له على جودة العلاقة بين البلدين وامتدادها في الزمن، وعلى رغبة المملكة في تطويرها.

وعلاقة بنفس الموضوع، التقى رئيس الحكومة بوزير الخارجية البرازيلي وتباحثا سبل تطوير هاته العلاقات.

وتجدر الإشارة إلى أن عددا من السياسيين والمسؤولين البرازيليين عبروا عن شكرهم واعتزازهم بحضور المغرب مراسم تنصيب الرئيس الجديد.

كما أكد رئيس الحكومة، الذي عاد إلى أرض الوطن يوم الأربعاء 2 ينايرالجاري، أن البرازيل بلد كبير في أمريكا الجنوبية و”علاقتنا معه تاريخية ونريد تطويرها وتنويعها”، موضحا أن المغرب يحرص على الرقي بالعلاقات الاقتصادية التي تجمع بلدينا، “دون أن ننسى أننا نتوفر حاليا على عشرة خطوط جوية مباشرة كل أسبوع من الدار البيضاء إلى البرازيل مما يعني أن العلاقات الإنسانية والتجارية مهمة جدا”.

إلى ذلك، أشار رئيس الحكومة إلى كون الحضور في مثل هذه المناسبات يشكل فرصة للقاء بعدد من رؤساء الدول أو الحكومات أو وزراء الخارجية الحاضرين من أجل مناقشة العلاقات الثنائية.

في هذا الصدد، ذكر رئيس الحكومة بأنه التقى بعدد من المسؤولين وتباحث معهم، ولا سيما عن كل من الهندوراس، وسورينام، والبرتغال، والباراغواي، وأنغولا، وبولونيا، وروسيا، وإسبانيا، وأكد أن المغرب يعطي أولوية خاصة للتطوير العلاقات مع دول أمريكا الجنوبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة