“العبث” بصحة المواطنين يخرج الجمعيات إلى الاحتجاج على الوضع الصحي بتاونات

حرر بتاريخ من طرف

قرر ائتلاف يضم ما يقرب من 20 جمعية في إقليم تاونات الخروج إلى الشارع للاحتجاج ضد “العبث” بالقطاع الصحي بالإقليم، يوم الثلاثاء القادم، أمام مقر البلدية بوسط المدينة. واستعرض الائتلاف في بيان له توصلت “كشـ24” بنسخة منه، حالة وفاة سيدة بعد الولادة. وانتقد واقع المحسوبية والزبونية والإهمال في القطاع الصحي. وقال إن هذا الواقع تعاني منه جل المؤسسات التابعة للمديرية الإقليمية للصحة، خاصة المستشفى الإقليمي والذي يعتبر أكبر مرفق صحي بالإقليم.

ورغم عدد من الشكايات التي تطالب باحترام كرامة المواطن وتجويد الخدمات في هذه المرافق، إلا أن المسؤولين على القطاع لم يحركوا أي ساكن لوضع حد لها، يقول بيان الإتئلاف.

ودعا البيان، في السياق ذاته، السلطات الإقليمية إلى التدخل لوضع حد لهذا “العبث” الذي يضرب عرض الحائط بالحق في التطبيب والعلاج والعناية بالمرضى وتجويد الخدمات الإدارية المقدمة لأبناء الشعب.

وقبل ملف وفاة السيدة بعد لولادة، شهدت المستشفى الإقليمي حالة وضع سيدة لمولودها بالشارع العام، وذلك بعدما رفضت إدارة المستشفى استقبالها ودعت أسرتها إلى تحويلها إلى قسم الولادة بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني، وهو الملف الذي أثار موجة من الغضب تجاه تدني خدمات هذا المرفق الاستشفائي بإقليم يعاني من نقص حاد في التجهيزات والموارد البشرية، ويعاني من إهمال المسؤولين على القطاع، تورد فعاليات المجتمع المدني بالإقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة