الظلام ومخلفات الأشغال يمنعان ضيوفا مُهمين من التجول بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24 من مصدر مطلع، ان ضيوفا مهمين لدى المملكة، كانوا نزلاء في فندق المنصور الذهبي بمراكش نهاية العام المنصرم، ووجدوا صعوبة في التجول بمجموعة من المناطق بمراكش، بما فيها بعض الاحياء الراقية.

ووفق مصادر خاصة لـ “كشـ24″، فقد وجد الضيوف المعنيون، صعوبة في التجول مشيا بكثرة الظلام ومخلفات الاشغال، خصوصا في بعض ازقة المدينة القديمة، وكذا في الحي الشتوي وجليز، حيث الارتجالية في الاشغال والمخلفات فوق الارصفة، ما سلب المدينة جاذبيتها المعهودة وبريقها الذي كانت تمتاز به.

وتشير مصادرنا، ان وضعية المدينة حاليا، انعكست بشكل واضح نهاية السنة، رغم التوافد الكبير للسياح، حيث لوحظ الغياب الكبير للنجوم و المشاهير، على عكس السنوات الماضية، ما يرجعه البعض لتراجع جاذبية المدينة بسبب تدهور بنياتها التحتية.

وقد لاحظ السياح والزوار خلال نهاية السنة ان المجهود الامني كان جبارا، وتمكنت مصالح الامن توفير اجواء أمنة و صحية لقضاء عطلة نهاية السنة، لكن وضعية المدينة وفقدانها للنظام وكثرة الاوراش، وانتشار الظلام ببعض المناطق، جعل العديد يلاحظ ان مراكش تراجعت فعلا مقارنة مع مجموعة من المدن المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة