الضغط على البوليساريو يُجبرها على التفكير في إطلاق سراح 3 معارضين‎

حرر بتاريخ من طرف

أجلت جبهة البوليساريو الانفصالية،محاكمة ثلاثة سجناء معارضين لديها إلى أجل غير مسمى ودون تحديد تاريخ رسمي لذلك أو الكشف عن الأسباب الحقيقية.

وتم تأخير محاكمة السجناء المعارضين الثلاثة ويتعلق الأمر بمحمود زيدان والفاضل ابريكة ومولاي أبا بوزيد، جراء حالة الغضب التي تعم مخيمات تندوف بعد تسريب صور خاصة لزوجة أحد المعتقلين بعد مصادرة هاتفه النقال خلال عملية إعتقاله في يونيو الماضي، إذ تشير المعطيات الواردة أن مدة الإعتقال الإحتياطي ستنتهي اليوم الخميس مرجحة أن يتم إطلاق سراح المعارضين

وتتعرض جبهة البوليساريو لضغط دولي كبير إثر إعتقال المعارضين الثلاثة، حيث سبق لمنظمات حقوقية من قبيل “هيومن رايتس ووتش” بيانات تطالب من خلالها بإخلاء سبيل المعارضين وتمكينهم من حريتهم.

ويذكر أن مخيمات تندوف قد شهدت عدة صدامات بين محتجين وعناصرها طيلة الأسبوع الجاري إنتهت بالهجوم على مجموعة من مبانيها وتنظيم سلسلة إعتصامات لتقديم قيادات البوليساريو المسؤولة عن تسريب الصور للقضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة