الصين تطلق حملة جديدة ضد المحتويات الإباحية على الإنترنت

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المكتب الوطنى الصيني لمكافحة الإباحية والمطبوعات غير القانونية، إطلاقه لحملة ضد المحتويات الجنسية على الإنترنت.
 
وحذرت السلطات مستخدمي الشبكة العنكبوتية الذين يقومون بتحميل أى مواد ضد الأخلاق والفضيلة، وتحض على الفسق والفجور وأيضا المواقع الإلكترونية التى تسمح لهم بنشرها بأنهم يعرضون أنفسهم للمساءلة القانونية وللعقوبات الجنائية، خاصة فى الحالات التى تعتبر أكثر خطورة من غيرها.
 
جدير بالذكر أن السلطات الصينية كانت منذ نحو عام تقريبا أغلقت عشرات المواقع الإلكترونية المتخصصة فى المواعدة وترتيب الزيجات بتهمة “نشر المحتوى الإباحى” والسماح بالتسجيل بأسماء مستعارة، وبلغ عدد تلك المواقع وقتها وفقا لتقرير لوكالة الأنباء الصينية الرسمية نحو 65 موقعا.
 
وفى الشهر الماضى أعلنت إدارة مكافحة الأعمال الإباحية فى مقاطعة تشجيانج، بشرقى الصين، أنها قامت بحذف 16223 صفحة إباحية من الإنترنت، خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر2015.
 
وقال مدير مكتب مكافحة المطبوعات الإباحية والمنشورات غير القانونية، هوانج باى تشينج، إن السلطات قامت بإغلاق 881 موقعا إلكترونيا أو صفحات تحتوى على مواد إباحية وحجبت 1021 موقعا إلكترونيا تعمل من خارج الصين خلال نفس الفترة فى المقاطعة، مضيفا أنه تم معاقبة 333 موقعًا.
 
يذكر أن الصين لديها أكبر عدد من مستخدمى الإنترنت مقارنة بأى دولة أخرى فى العالم، ووفقا لإحدى الوكالات الحكومية فإن عددهم بلغ 650 مليون مستخدم فى 2015.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة