الصويرة: التواصل حول التوقيت المدرسي الجديد قائم والجدل مستمر

حرر بتاريخ من طرف

في الصويرة، ونحن على موعد مع رجوع التلاميذ إلى الأقسام والمدارس يوم غد الأربعاء 7 نونبر 2018 بعد انتهاء العطلة البينية الأولى، لازال التفاعل حول التوقيت المدرسي الذي سيعتمد بعد أن قررت الحكومة الإبقاء على الساعة الإضافية والعمل بالتوقيت الصيفي ( غرينيتش + ساعة) مستمرا ، وتتضارب الآراء حول التوقيت المعتمد ومدى تناسبه مع واقع الإقليم.

وفي هذا الصدد، عرفت المدينة يوم الإثمين 5 نونبر 2018 اجتماعا موسعا بباشوية المدينة، اعتبر لقاء تواصليا جمع باشا المدينة والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، وممثلين عن المكتب التنفيذي للرابطة الجهوية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وتمت خلاله مناقشة مجموعة من القضايا المرتبطة بالموضوع.

 

 

كما عرفت العديد من قيادات الإقليم منذ يوم الأحد الماضي اجتماعات دعي مديرو المؤسسات التعليمية من أجل العمل على التواصل مع ممثلي الآباء والأمهات، والسلطات، والجماعات الترابية، من أجل تكييف النقاش والجدل، وتعميم المعطيات قصد أجرأة العمل وفق التوقيت الجديد.

كما برمجت المديرية الإقليمية خلال الأسبوع المقبل روزنامة من اللقاءات، مع مديري المؤسسات التعليمية بكل الأسلاك، وممثلي الآباء والأمهات، والمفشين التربويين، وممثلي النقابات الأكثر تمثيلية.

 

 

هذا وفي نفس السياق والموضوع، فقد عممت وزارة التربية الوطنية في بلاغ لها عن اعتماد توقيت جديد تبتدئ حسبه الدراسة على الساعة التاسعة صباحا بدل الثامنة، وانتهاء الحصص المسائية على الساعة السادسة مساء، لكن وحسب بلاغ جديد، فلن يعمل بهذا التوقيت المعدل حتى بداية الأسبوع المقبل يوم الاثنين 12 نونبر الجاري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة