“الصداقة المغربية الإسرائيلية” تلجأ لوكيل الملك بمراكش ضد قيادي في البيجيدي

حرر بتاريخ من طرف

وجّه رئيس جمعية الصداقة المغربية الاسرائيلية بأمريكا شكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، ضد أبو زيد المقرئ الإدريسي البرلماني عن حزب العدالة والتنمية المغربي بعدما خرج مؤخرا بتصريحات موثقة ومسجلة على شبكة اليوتيوب، اعتبرها المشتكي أن “فيها الكثير من السب والشتم وإلقاء التهم الباطلة على شريحة من شرائح المجتمع المغربي وعلى مكون من مكوناته”.

وأوضح رئيس الجمعية في شكايته التي اطلعت عليها كشـ24 أن “الأستاذ أبو زيد الإدريسي وصف اليهود المغاربة بقتلة الأطفال ووصفهم كذلك بأنهم يعتقلون النساء والشباب، وبأنهم من أكبر صهاينة العالم كما وصفهم بالمغتصبين والمحتلين”.

وأضاف المتحدث ذاته أن النائب الإدريسي قد حرض المغاربة المسلمين على عدم التودد إلى إخوانهم اليهود ووصف من يتودد إليهم بالمنبطحين والراكعين والخونة، كما زاد النائب يقول المشتكي ليشكك في وطنيتهم، بقوله إن رجوعهم إلى المغرب ليس عن حب وإنما هو رجوع للتملك والاستيلاء على الأراضي”.

وأكد رئيس جمعية الصداقة المغربية الاسرائيلية بأمريكا على أن تصريحات النائب هذه تضرب في عمق الدستور المغربي الذي يعتبر المكون العبري مكونا أساسيا ومهما من الهوية المربية وتضرب في القوانين الجاري بها العمل في المملكة المغربية والتي تمنع وتعاقب على نشر خطاب الكراهية والإساءة والتحريض.

والتمس رئيس الجمعية من وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، بفتح تحقيق في الموضوع، واتخاذ الإجراءات اللازمة للضرب بقوة على يد كل من سولت له نفسه الاساءة لشريحة من شرائح المجتمع المغربي أو التحريض عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة