الصحراء في صلب لقاء وزير خارجية الجزائر ومسؤول بالإتحاد الإفريقي

حرر بتاريخ من طرف

عقد وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، ورئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي، موسى فقي، مساء السبت، محادثات مطولة على هامش القمة العربية بتونس.

وتبادل وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، ورئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي، موسى فقي، وجهات النظر حول مجموعة من الملفات كالأوضاع بالجزائر، وأخرى من قبيل الوضع في ليبيا ومالي، والجهود الإفريقية لحلحلتها.

وإستعرض الجانبان في لقائهما قضية الصحراء، حيث بحثا آخر مستجدات العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة، والمبعوث الشخصي، هورست كولر، وكذا أهم النتائج المحققة بعد إجراء جولة جنيف الثانية يومي 21 و 22 مارس الماضي بحضور المملكة المغربية والجزائر وموريتانيا والبوليساريو.

ويعقب لقاء الطرفين المؤتمر الوزاري الإفريقي المخصص لدعم الأمم المتحدة بشأن الخلاف الإقليمي حول الصحراء، المنعقد في مراكش بمشاركة 38 دولة إفريقية، والذي أكدت فيه الدول المشاركة على رفضها خلق أي مسارات سياسية موازية للمسار الأمم الحصري لإيجاد تسوية لنزاع الصحراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة