الشرقاوي ينتقد وصف العثماني لبؤرة مراكش بـ”شبه العائلية”

حرر بتاريخ من طرف

علق المحلل السياسي والاستاذ الجامعي عمر الشرقاوي، على وصف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، للبؤرة التي تم تسجيلها مؤخرا في مدينة مراكش، بـ”بؤرة شبه عائلية”، معتبرا أن ذلك ذكاءا رهيبا في إضفاء الشرعية على ممارسات غير شرعية.

وقال الشرقاوي في تدوينة عبر حسابه على “فيسبوك”: “ما يثير الانتباه في اللفظ الذي ابتدعه العثماني لوصف البؤرة “الجنسية” ببؤرة شبه عائلية، هو القدرة على التلاعب بالالفاظ، هو الذكاء الرهيب في اضفاء الشرعية على ممارسات غير شرعية، هو التطبيع اللغوي مع سلوك غير قانوني والابداع في اخفاء الحقيقة”

وأضاف الشرقاوي: “الذي يسمع العثماني يقول بؤرة شبه عائلية قد يذهب به الخيال الى علاقة طعام أو زيارة ما بين اشخاص تجمعهم ريحة الشحمة فالشاقور، بينما الحقيقة أن البؤرة نتجت عن بيع الهوى وممارسات جنسية وكان عليه تسمية الامور بمسمياتها حتى لا تنفجر بؤر شبه عائلية اخرى”.

وكان العثماني أكد في تعقيبه على مداخلات ممثلي الفرق البرلمانية بمجلس النواب أمس الاربعاء، أن البؤرة التي تم رصدها مؤخرا بمدينة مراكش، والتي وصفها رئيس الحكومة بـ”بؤرة شبه عائلية”، بعثرت أوراق الحكومة.

وقال العثماني: “البؤرة ديال مراكش دوخاتنا في الحكومة ووزير الداخلية جا عندي قال لي راني مشطون بهذه البؤرة”.

وأكد رئيس الحكومة أن الأمور كانت تسير بشكل جيد من خلال التحكم الوبائي في كل مناطق المملكة تقريبا، غير أن بروز بؤر مثل ما وقع في مراكش ساهم في جعل الحكومة تتريث في إعلان قرارها المتعلق بالطوارئ والحجر الصحي حتى ساعات قبل انتهاء المدة الرسمية للمرحلة السابقة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة