التحقيق في تزوير وثيقة باسم البام والباكوري يكشف التفاصيل لـ “كشـ24”

حرر بتاريخ من طرف

استمعت مصالح الشرطة القضائية أمس الخميس، للامين الجهوي لحزب الاصالة والمعاصرة بجهة مراكش آسفي على إثر شكاية للاخير عقب تداول وثيقة تحمل توقيعه بشكل تديلسي وبدون ان تكون له صلة بها.

وقال عبد السلام الباكوري في اتصال بـ”كشـ24″ أن تفاجأ بالوثيقة التي تحتوي على تشكيلة جديدة مفترضة للمكتب المسير الجديد لجماعة الجبيلات بإقليم الرحامنة، والتي تحمل توقيعه، دون ان يكون له علم بهذه الوثيقة، حيث أكد المسؤول الحزبي انه لم يصدر قط هذه الوثيقة الصورية و المزوة ولم يوقع عليها بتاتا، بل تم تزوير توقيعه الى جانب طابع المؤسسة، وفبركة الوثيفة ومحتواها لاغراض تدخل في إطار الصراعات الدائرة حول تشكيلة المكتب.

ومن المنتظر وفق المصدر ذاته، أن يتم الاستماع الى مجموعة من المشتبه في تورطهم في عملية التزوير في إطار التحقيق الذي تم فتحه بعد لجوء الامين الجهوي للبام للقضاء، فور الشروع في تداول الوثيقة عبر تطبيقات التراسل الفوري على مستوى الاقليم.

ويشار ان المحكمة الإدارية بمراكش كانت قد قضت في 25 دجنبر الجاري،  بعزل رئيس جماعة الجبيلات بالرحامنة الجنوبية محمد العكرود، من منصبه مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك، بعدما سبق أن تقدم عامل عمالة الرحامنة ، بطلب إلى المحكمة من أجل عزل الرئيس، بناء على تصويت غالبية أعضاء المجلس، على ملتمس إقالة العكرود.

وقد أكدت مصادر لـ”كشـ24″ أن ثلاث مرشحين لرئاسة جماعة الجبيلات، تقدموا بداية الاسبوع الجاري بترشيحهم لخلافة العكرود، وهم عبد اللطيف الصغير عن حزب البام، وعبد المجيد أبلبال عن حزب الأحرار، وعبد العزيز السعداني عن حزب العدالة والتنمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة