اعتقال المتورطين في فيديو التحرش بمصر والضحية ليست مغربية

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت وزارة الداخلية المصرية بياناً حول واقعة التحرش بفتاتين في منطقة المنصورة، بعد أن هز مقطع فيديو يظهر الواقعة مصر في الساعات الماضية.

وذكرت مصادر عليمة ان الامر لا يتعلق بفتاة مغربية كما تم تداوله في البداية، بل بطالبتين مصرييتين مشيرة الى ان الوزارة أكدت في بيانها، أنها رصدت تداول مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يتضمن ظهور إحدى الفتيات تصرخ بين مجموعة من الشباب بشارع الجمهورية كما أكدت أنها شكلت فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن الدقهلية تمكن من تحديد شخصية المجني عليها.

وأوضحت الوزارة أنه تبين من التحقيق أن المجني عليها طالبة مقيمة بمدينة المنصورة وصديقتها طالبة بجامعة المنصورة وشرحت أن القصة بدأت أثناء سير الفتاتين بشارع الجمهورية، حين تعرض لهما بعض الشباب بألفاظ غير لائقة، ثم قاموا بتصوريهما بالهواتف المحمولة، بعدها تدخل بعض المارة محاولين منعهم، الأمر الذي أدى لحدوث مشادة بينهم كما أشارت الوزارة إلى أن جهود البحث توصلت إلى تحديد شخصية بعض المتهمين وعددهم 7 وأقروا جميعهم بارتكاب الواقعة.

يذكر أن الأجهزة الأمنية في مصر كانت بدأت التحقيق بمقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية، لواقعة تحرش جماعي بفتاة في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية شمال البلاد، خلال احتفالات أعياد رأس العام، حيث استنفرت الأجهزة بعد انتشار مقطع فيديو يوضح تحرشاً جماعياً بفتاة في شارع المشاية، بمدينة المنصورة، تجمع حولها عشرات الشبان، وأساؤوا لها لفظياً وجسدياً، وهو ما دفع المارة للتدخل وإنقاذها، ومن ثم الهروب بها بعيدا.

وأثار الفيديو انتقادات واسعة النطاق، حيث طالب المغردون الأجهزة الأمنية بالوصول للجناة بأقصى سرعة، وإحالتهم للمحاكمة الجنائية، وذلك من أجل ردعهم وردع أمثالهم عن تكرار تلك الجريمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة