الشرطة القضائية تفك لغز جريمة قتل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمراكشأول  أمس الاربعاء 30 اكتوبر، من فك لغز جريمة ضرب مفضي للموت كان ضحيتها شاب عشريني، تلقى ضربة قاتلة بداية الاسبوع الجاري بمنطقة بلبكار بمراكش.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن  عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، استعانت بتسجيلات كاميرات المراقبة بالشوارع والازقة المجاورة للمكان الذي شهد مشاداة بسبب حادثو سير انتهت باصابة الضحية، حيث تم تعقب اثار الجاني من خلال التسجيلات، الى غاية العثور على تسجيلات توضح ملامح وجهه، ما مكن من الوصول الى هويته، ومباشرة البحث والتحريات التي انتهت باعتقاله، واعترافه بارتكاب الجريمة، بعد وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة.

وكان الضحية العشريني قد نقل لمستعجلات مستشفى محمد السادس نهاية الاسبوع الماضي، بعد تلقيه لضربة قوية بحجر تبليط على مستوى الرأس، قبل ان يلفظ يوم أول أمس الاربعاء انفاسه الاخيرة بقسم الانعاش، متأثر بقوة الضربة .

ووفق مصادرنا، فإن اصل الخلاف بين الطرفين يعود لحاثة وقعت بين الجاني الذي كان على متن دراجة من نوع “إس اش” والضحية الذي كان يسوق دراجة تريبورتر، حيث شرع الجاني في لحظة غضب برجم صاحب التريبورتور، بحجرين اصاب احدهما رأس الضحية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة