الشرطة القضائية تفتح تحقيق في تفويت عقار لزوجة عامل خنيفرة السابق

حرر بتاريخ من طرف

حلت يوم الأربعاء عناصر من المصلحة الولائية للشرطة القضائية، التابعة لولاية أمن فاس، بمقر المقاطعة الحضرية الثالثة بخنيفرة، في إطار الأبحاث الميدانية التي تجريها الضابطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بفاس، في قضية تفويت عقار موقوف على مسجد بالمركز القروي تيغسالين لفائدة زوجة عامل إقليم خنيفرة السابق أوعلي حجير.
 
حيث قامت عناصر الفرقة الأمنية بتصوير ومراجعة سجل المصادقة على الإمضاءات ومقارنته بعقد بيع العقار المذكور الذي يحمل توقيع زوجة المسؤول الإقليمي السابق من جهة، وخمسة أشخاص آخرين وردت أسماءهم وتواقيعهم في العقد بوصفهم “لجنة مسجد سيدي بوعلي” من جهة ثانية، حسب ما جاء في صحيفة “الأحداث المغربية” في عددها الصادر الجمعة.
 
وهو المسجد الموقوف عليه العقار المسمى «تيسنضاو»، الذي تفوق مساحته الإجمالية 13345 مترا مربعا، والذي تم تفويته، شهر مارس 2010، لزوجة عامل إقليم خنيفرة السابق بثمن “رمزي” لا يتعدى ثمانية دراهم للمتر الواحد وبمبلغ إجمالي لا يتجاوز 11 مليون سنتيم، وهو المبلغ الذي يقل بكثير عن القيمة الحقيقية لهذا العقار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة