الشرطة القضائية تحجز وثائق ومستندات ببلدية آيت أورير

حرر بتاريخ من طرف

انتقلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، يوم الجمعة إلى بلدية ايت أورير بإقليم الحوز، وقامت بحجز الوثائق والمستندات الواردة في الشكاية التي وجهتها الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان ضد الرئيس السابق للجماعة الحضرية لآيت اورير، المتهم بتبديد واختلاس أموال عامة، حيث من المنتظر أن تواصل الفرقة المذكورة غدا الإثنين أبحاثها وتحرياتها بشأن هذا الموضوع.

وكانت الفرقة الجهوية لجرائم الأموال التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، استمعت صباح يوم الثلاثاء 29 يناير الجاري، لإفادة الحقوقي عبد الاله طاطوش بخصوص الوقائع التي وردت في شكايته ضد الرئيس السابق للجماعة الحضرية لآيت اورير، المتهم بتبديد واختلاس أموال عامة.

وكان عبد الإله طاطوش الكاتب الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ورئيس مجلسها الوطني، توجه بشكاية إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش يطالب من خلالها بإجراء بحث قضائي في شأن ما أسمته جمعيته “تبديد واختلاس أموال عامة، وإتلاف وثائق رسمية وتزويرها والغدر والتدليس عبر عقد صفقات عمومية” خارج القانون بالجماعة الحضرية لأيت اورير ما بين سنة 2009 و 2015 التي كان يديرها الرئيس الأسبق أحمد التويزي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة