الشرطة السياحية توقف أزيد من 600 فوكيد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تكللت جهود الفرقة السياحية في الفترة الرابطة ما بين فاتح شهر يونيو المنصرم إلى غاية 26 يوليوز الجاري، بتحقيق نتائج ذات قيمة مضافة في دعم تأمين القطاع السياحي بمراكش، تمثلت في التصدي لمختلف الظواهر الماسة بالقطاع.

وقد تمكنت الفرقة السياحية في هذا الاطار من ايقاف 628 شخصا من أجل جنحة انتحال صفة مرشد سياحي و65 شخصا من أجل الاشتباه في التعاطي للسرقات و12شخصا من أجل مضايقة السياح و 10 أشخاص مبحوث عنهم لتورطهم في قضايا قانونية مختلفة، و 06 أشخاص متحوزين بأسلحة بيضاء في ظروف مشبوهة و 40 شخصا من أجل العنف المتبادل

كما تمكنت عناصر الشرطة السياحية في اطار مساهمتها في فرض النظام و محاربة مختلف الظواهر ودعم باقي المصالح الامنية من التحقق من هوية 2351 شخصا، فضلا عن ايقاف 176 قاصرا من أجل التسول، و607 من الأشخاص من أجل التسول والتشرد، و155 شخصا من أجل الخلل العقلي، و 56 شخصا من أجل قضايا مخدرات، و 80 شخصا من أجل جنحة السكر العلني البين و 277 شخصا من أجل لعب القمار بدون ترخيص، كما سجلت 183 مخالفة مرورية.

وتشكل هذه العمليات حصيلة العمل الامني للفرقة السياحية في فترة الذُّروة السياحية بالمدينة، في اطار التنزيل الميداني لمخطط تأمين القطاع السياحي المُسطَّر من طرف ولاية أمن مراكش والذي يُشكل صلب التوجُّه المديري، مع ما يقتضي ذلك من تعبئة للمكونات الأمنية الترابية والمتخصصة ومن مبادرات أمنية استباقية تعزيزاً لحماية السائح ومحاصرة جميع الممارسات الماسة بهذا المجال الحساس.

ويتواصل العمل الأمني ضمن نفس الرؤية والهدف، وفي إطار توجه شمولي يضم كافة النقاط السياحية ودروب ومآثر وأزقة المدينة، مع ما يقتضي ذلك من تعزيز التواجد الأمني والمواكبة المتواصلة للمجموعات السياحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة