الشرطة الإسبانية تكشف عن هوية الفاعل الرئيسي لأحداث برشلونة

حرر بتاريخ من طرف

تمكن عناصر الشرطة الإسبانية، صباح اليوم، من فك لغز الجريمة الإرهابية، التي شهدتها برشلونة، ليلة أمس، حيث اكتشفت أن الفاعل الحقيقي للجريمة، هو موسى أوكبير، الشقيق الأصغر لادريس أوكبير الذي اشتبه في تورطه في هذه الجريمة، نتيجة العثور على وثائق خاصة به داخل السيارة التي دهست المارة. 

وقام موسى أوكبير (18 سنة) بكراء سيارة، باستعمال وثائق تعود لشقيقيه الأكبر، البالغ من العمر 28 سنة، ليقوم بتنفيذ عمل الإجرامي الشنيع، متسببا في قتل 13 شخصا، وإصابة 100 آخرين من جنسيات مختلفة.

وقالت مصادر إعلامية إسبانية، إن ادريس أوكبير سلم نفسه، بسويعات بعد الهجوم، بعد تعقب الشرطة له، ونشر صوره على أوسع نطاق، مؤكدا أنه بريء، ولا علاقة له من قريب أو بعيد بالدهس الإرهابي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة