الشذوذ الجنسي يرسل شخصين وراء القضبان بضواحي شيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

قضا المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، بحر الأسبوع الجاري، بالحبس النافذ في حق شخصين مارسا الشذوذ الجنسي ضواحي جماعة سيدي المختار بإقليم شيشاوة.

وأدانت المحكمة المعنيين بالأمر، بالسجن خمسة أشهر نافذة وغرامة نافذة قدرها 500 درهم مع تحميلهما الصائر تضامنا ووالاجبار في الادنى.

وتوبع المعنيين بالامر أحدهما حارس ورش لبيع “الياجور” والآخر عامل بالورش نفسه، من أجل الشذوذ الجنسي وإهانة الضابطة القضائية عن طريق التبليغ بجريمة خيالية.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المتهم الأول مارس الجنس على المتهم الثاني، مقابل تسليمه هاتف نقال، ليغادر بعدها العامل بالورش هذا الاخير بتراضي مع صاحب الورش دون الكشف عن السبب قبل أن تكتشف خيوط القضية بعدما تبين أن الهاتف الذي حصل عليه المتهم الثاني كان مقابل ممارسته الجنس مع حارس الورش، ليتم اعتقالهما وضعهما رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لدى ابتدائية إيمنتانوت.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة