بعد نقله إلى مراكش.. هذا مصير الشاب الذي أحرق جسده بالبنزين

حرر بتاريخ من طرف

توفي صباح يوم الجمعة 27 ابريل الجاري، الشاب الذي اشعل النار في جسده بمدينة العيون يوم امس، داخل قسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش.

وكان الهالك قيد حياته اشعل النار بجسده بعدما سكب مادة مشتعلة على جسمه أمام وكالة بنكية قرب فندق المسيرة بالعيون، تجهل الاسباب التي دفعته الى القيام بهذا العمل.

وتم نقله يوم امس الخميس على متن مروحية تابعة لوزارة الصحة من مدينة العيون، صوب المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش لتلقي الاسعافات الضرورية، نظرا لخطورة الاصابة التي تعرض لها جراء اضرامه النار بجسدة، حيث لفظ اخر أنفاسه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة