السيسي يعود لمصر ويدعو لعدم القلق من دعوات الاحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

عاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الجمعة (27 شتنبر) إلى القاهرة عقب حضور الدورة 74 من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وسط دعوات لمظاهرات اليوم تطالب برحيله.

وكان في انتظار السيسي تجمع مؤيد له في استقبال لأول مرة يحدث منذ توليه السلطة في 2014.

ودعا السيسي المصريين، لعدم القلق من أي دعوات للاحتجاج ضده في البلاد، مشيرا إلى إمكانية طلبه “تفويضًا” من الشعب للنزول تأييدًا له على غرار دعوته في 3 يوليوز 2013 حين كان وزيرًا للدفاع، قبيل الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي.

ونشرت الصفحة الرسمية للرئيس المصري على الفايس بوك، صورا له عقب عودته من نيويورك.

وأظهرت الصور وجود مواطنين وشيخ من الأزهر وممثل للكنيسة في استقباله يرفعون صورا للرئيس المصري.

ويأتي الاستقبال قبيل تظاهرات محتملة مؤيدة ومعارضة دعا لها أنصار للسيسي ومناهضين له في ميادين بمصر .

وكانت دعوات قد انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي لتسيير مظاهرات مليونية في مصر اليوم الجمعة، بعد أيام من مظاهرات انطلقت الأيام الماضية، وتم خلالها اعتقال ما يزيد عن ألفي شخص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة