السيبة.. “مجرم” يحمل سيفا و يقتحم حماما للنساء بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

بعد اقتحام الهواتف الذكية لخصوصيات الحمامات النسائية العمومية، بعدد من مدن المغرب، والتي سربت العديد من الصور والتسجيلات المخلة بالحياء، والمهينة لنساء البلاد، جاء دور الاقتحامات العشوائية لأشخاص تحت تأثير المخدرات الى فضاء حمام الحومة دون حراسة أو رقابة.

والمثال من الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، حيث فوجئت النساء بأحد الحمامات الشعبية، بسوق “ولد مينة” مع مطلع الأسبوع بهجوم شخص في حالة غير طبيعية وهو يحمل سكينا من الحجم الكبير، بينما هن مستغرقات في الاستحمام.

وقد تسبب هجوم المقتحم، وفق مصادر محلية، هلعا ورعبا كبيرين في نفوس النساء، اللاتي لم يجدن بدا من الافلات من تهديداته سوى بمغادرة الحمام على وجه السرعة وهن شبه عاريات.

وحسب صحيفة “المساء” في عددها الصادر ليوم الأربعاء، فإن المعني الذي يلقب ب “تيكا” تمكن من الدخول إلى الحمام الخاص بالنساء وهو في حالة هيجان قصوى، حيث بدأ يلوح بسكينه مهددا النساء، حيث طالبهن بمده بكل ما بحوزتهن، سواء تعلق الأمر بنقود أو مجوهرات، إذ تمكن من سلب إحدى الزبونات مبلغا مهما يقدر ب 1000درهم.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أنه بعد الهجوم المسلح للمعني على الحمام، فر من المكان نحو وجهة مجهولة، ولم يجر توقيفه حتى الآن، كما لم يتم تحديد الوجهة التي قصدها تجنبا لاعتقاله من طرف عناصر الأمن التي حضرت إلى عين المكان واستمعت إلى بعض الضحايا وكذلك من عاينوا الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة