السويد تقبل طلب اللجوء السياسي للصحافي مصطفى الحسناوي

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الصحافي المغربي مصطفى الحسناوي أن السلطات السويدية، أبلغته، اليوم الجمعة، بقبولها لطلبه، الذي كان قد تقدم به إليها، قبل شهرين، ليصبح لاجئا سياسيا على أرضها.

وأوضح الحسناوي في تدوينة له عبر حسابه على فيسبوك، أن سلطات السويد منحته الإقامة “بعد مرور شهرين ونصف من المقابلات والتقصي والبحث والتأكد والتمحيص والفحص للوثائق التي أدليت بها، وللتقارير الإخبارية والحقوقية الدولية التي صدرت بحقي”.

وأضاف الحسناوي، إلى أن السلطات السويدية،”وصلت في النهاية أني تعرضت لاضطهاد، ومحاكمة غير عادلة، وظلم كبير في بلدي، وأني أستحق الإقامة والحماية على أراضيها، كصحافي ولاجىء سياسي”.

وأشار الصحافي، إلى أن “السويد منحته من بين 11 نوعا من أنواع الإقامات، أعلى وأفضل وأحسن أصناف الإقامة (AF)، التي تمنح للشخصيات المشهورة، والمعارضين السياسيين، والمنشقين العسكريين… بعد أن ثبت لديها أنه يستحق ذلك”.

وكان الحسناوي، قضى ثلاثة سنوات سجنا عقب حكم قضائي صادر في حقه في أكتوبر 2013 عن محكمة الاستئناف سلا المكلفة بجرائم الإرهاب، بعد أن تمت متابعته بتهمة “تكوين عصابة إجرامية وعدم التبليغ عن جرائم إرهابية”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة