السلطة تتحرك لوضع حد لاحتلال الملك العام بحي سكني

حرر بتاريخ من طرف

شنت السلطة المحلية التابعة للملحقة الادارية المسيرة صباح يومه الاثنين 15 يوليوز، حملة لتحرير الملك العام بزنقة البراعم بحي المسيرة 1 حرف “د” بمراكش.

وحسب ما أفاد به مواطنون لـ”كشـ24″، فإن الحملة الغير مسبوقة، انهت احتلال الحي من طرف الباعة الذين حولوه منذ سنوات الى سوق عشوائي، حرم الساكنة من ظروف العيش الطبيعية، حيث صار بامكان الساكنة أخيرا بعد سنوات من الاحتلال، ركن سياراتهم كباقي المواطنين قرب منازلهم التي كانت محاطة بعشرات العربات المجرورة، والفراشة طيلة الوقت.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الحملة المذكورة خلفت ارتياحا كبيرا وسط المنطقة، خصوصا وانها ترجمت استجابة سريعة للسلطات مع مطالب الساكنة التي نقلتها “كشـ24” في مقال سابق يومه الاثنين، مشيرة ان الجميع يأمل ان لا يعود الوضع الى ما كان عليه، حيث تطالب الساكنة بالحضور المتواصل للسلطة، لمنع اعادة احتلال الحي من جديد.

وكان مواطنون من ساكنة زنقة البراعم، قد عبروا عن استيائهم من تعامل السلطات، مع ظاهرة تفاقم ظاهرة احتلال الملك العام بالمنطقة التي كانت محتلة بالكامل من طرف الباعة المتجولين و “الخضارة” و”الفراشة”، ما حولها الى ما يشبه السوق الريفي، وقوض جهود المواطنين للرقي بحيييهم السكني، رغم المحاولات العديدة والشكايات الموجهة للسلطات.

وقد كانت الساكنة لحدود مساء أمس الاحد محاصرة في منازلها، فضلا عن معاناتها اليومية مع الحشرات والاوساخ والكلام النابي والتحرش الجنسي،  وتعاطي المخدرات والخمور من طرف بعض الباعة ورفقائهم، قبل ان تتدخل السلطات صباح اليوم لتنهي حالة الفوضى في المنطقة، وسط الامال بعدم عودة الفراشة ومحتلي الملك العام للحي من جديد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة