السلطات “تشمع” بيت قيادي بالعدل والإحسان بوجدة والجماعة تستنكر

حرر بتاريخ من طرف

قالت جماعة العدل والإحسان، إن “قوات عمومية بمختلف أصنافها، قامت مساء أمس الإثنين 03 دجنبر الجاري، بـ”اقتحام بيت أحد قيادييها وتشميعه”، بشكل همجي هستيري بمدينة وجدة على الساعة 4 مساءً، ، بعدما كسرت أبوابه ومكثت فيه لساعات ثم عمدت إلى تشميعه”.

وأكدت جماعة العدل والإحسان في البلاغ ذاته، على  أن صاحب المنزل “كان يستقبل فيه مجالس النصيحة التي يتم فيها تحفيظ القرآن ومدارسته”، معتبرة تشميعه “خرقا لجميع النظم والقوانين الجاري بها العمل”، مشيرة إلى أن “هذا الحدث “جاء في سياق يعرف فيه البلد غليانا غير مسبوق بسبب أشكال الظلم التي تجاوزت كل الحدود ولم تستثن طبقة ولا فئة من المجتمع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة