السلطات تحرث الملاعب وتحرم ساكنة سعادة بمراكش من ممارسة الرياضة

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت السلطات المحلية بتراب جماعة سعادة بمراكش نهاية الاسبوع المنصرم، على اتخاذ إجراء غريب حرم المواطنين من استغلال مساحات كان تستغل كملاعب واماكن لممارسة الرياضة.

وحسب اتصالات متضررين من الساكنة بـ “كشـ24″، فقد أقدمت السلطات المحلية تحت إشراف قائد قيادة سعادة بحرث الملاعب الموجودة في مركز الجماعة، دون توضيح يذكر لاسباب هذا الاجراء الغريب، ما اثار استياء المواطنين، وفعاليات المجتمع المدني، والفعاليات الرياضية على الخصوص.

ويأتي هذا الاجراء في الوقت الذي يمني فيه المواطنين النفس تخفيف الاجراءات الاحترازية والقيود المفروضة في غضون الاسبوع المقبل، بعد انقضاء شهر رمضان، ليصطدموا بهذا الاسلوب الاحترازي الغريب، الذي كانت تلجأ له السلطات في عز الازمة الوبائية قبل سنة من الان، ولم تستفق السلطات بسعادة لتطبيقه بدورها، سوى بعد تحسن الوضع الوبائي وعودة الانشطة الرياضية بشكل تدريجي، بما فيها المنافسات الرسمية.

ويطالب المتضررون من والي الجهة بالتدخل وإعطاء تعليماته لسلطات سعادة من أجل اعادة الوضع الى ما كان عليه، ضمانا لحق المواطنين في ممارسة انشطتهم الرياضية و عاداتهم اليومية، بما فيها رياضة المشي و الجري التي لم تعد ممكنة في المناطق المحروثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة