السلطات المغربية تمنع إقامة مهرجان حول الهجرة

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية بأن السلطات المغربية منعت إقامة مهرجان ثقافي حول الهجرة في مدينة طنجة شمالي البلاد، وهي نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الذين يريدون الوصول إلى إسبانيا.

وأفاد منظمو المهرجان بأنهم تلقوا بلاغا شفويا من ممثل وزارة الداخلية المغربية، ولم يصلهم أي بلاغ رسمي، موضحين أنه بعد 7 دورات في الرباط، كان من المفترض أن يُقام مهرجان “ميغران سين” (مشهد مهاجر) للمرة الأولى في طنجة، لكن هذه الدورة التي تغيّر مكانها “منعتها السلطات” المغربية.

وتنظم المهرجان مجموعة مناهضة للعنصرية وتدافع عن المهاجرين وحركة مواطنة ثقافية فنية وحرة، ونددتا بـ”انتهاك حرية التعبير والإبداع الفني” في المغرب.

وعلى غرار جمعيات غير حكومية أخرى، نددت المجموعة الأولى في منتصف أكتوبر بحملات الشرطة والعنف أثناء عمليات نقل المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، التي أجرتها السلطات لإبعادهم عن سواحل البحر الأبيض المتوسط.

ووفقا لمنظمة غير حكومية نددت بسياسة “التمييز” التي تعتمدها السلطات، فقد تم توقيف نحو 6500 مهاجر بينهم قاصرون، بين يوليو وبداية سبتمبر ونُقلوا قسرا من شمال المملكة إلى جنوبها.

أما وزارة الداخلية المغربية فقد أفادت في تقرير بأن قوات الأمن منعت بين يناير ونهاية سبتمبر من هذا العام 68 ألف محاولة هجرة غير قانونية وفككت 122 “شبكة إجرامية”.

وفي السياق، ذكر تقرير صادر عن المنظمة الدولية للهجرة أن قرابة 47500 مهاجر وصلوا إلى إسبانيا عبر البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام، مشيرا إلى أن 564 مهاجرا آخر اعتبروا في عداد القتلى أو المفقودين.

المصدر: “فرانس برس”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة